السبت، 26 فبراير 2011

ضباب كثيف

الضباب يلف القرية الصغيرة، لا أحد يخرج من منزله ولا أحد يحاول الخروج، الكل ملتف حول المدفأة، المطر غزير في الخارج، هو يحتسي كأس الشاي منتظرا خبرا سعيدا، او على الاقل كان يأمل بهذا، أي ان يحمل له ذلك القادم في هذا الجو العاصف الماطر البارد خبرا كان يود سماعه...
اما هي فكانت تشعر بالملل والوحدة وانقشاع النور وحلول الظلام مبكرا على غير العادة، سارة امراة عاطفية جدا، وهو رجل عقلاني بشكل لا يوصف، قد تغضب هي وتشعر بالقهر والتعب و يتسائل هو بكل بساطة عما يزعجها...
تجيب من غير تردد لا شيء، وفي الواقع لا شيء يغير مزاجها المتعكر منذ زمن، لست اقدر الوقت، ولا اعرف تقديره
لكنها مستاءة، الا انني اتوقع ان تتحسن وتتغير وتحمل الايام القادمة لها الكثير من السعادة...
 Hope :)

هناك 3 تعليقات:

  1. لست متفائله كما أنت ...بعد هذا العمر ....وكما أن الرجل في مجتمعنا يخلق ويموت ولا يتغير ....ابشك أنها ستبقى مستاءه دوما ...القهر هو أكتر ما يقتل حب المرأة لزوجها القهر والكبت
    ولكني كما أنت اتمنى ان تتحسن الاحوال
    فهي تستحق ان تعيش اياما من التقدير لعطائها

    ردحذف
  2. شكرا على الموضوع المتميز
    Dank Thema Wohnungsräumung

    ردحذف